.:. إجتماع أغصان البر - الغيرة الزوجية
 
 
 
 
 
 
 
 

أخبـــارنا

Latest News
مؤتمر جديد فيه يباركنا الرب.و فيه نحسم امور فى حياتنا  و ايضا نتمتع بلمسات الرب الجديدة لنا. فى مؤتمرنا بكبريت يوم 28 و 29 نوفمبر القادم والحجز عن طريق الإجتماع أو الاتصال ب 01222610627.
لدينا اجتماعات كرازة فى شهر ديسمبر :- الخميس4 و 11 و 18 كل مرة سيكون لنا فيه فرصة تسبيح و رسالة خلاصية صلوا معنا من اجل هذه الايام.
إحتفال نهاية العام : الخميس 25 ودائما لدينا برنامج خاص جدا لهذه المناسبة. سنبداء الاحتفال من الساعى 6:30 توجد فقرات للاطفال و مفاجأت كثيرة طبعا نريد الجميع معنا فى هذا الوقت. لنشهد عن عمل الرب طوال السنة و لكى نصلى معا للعام الجديد

لا تتغاضى عن اختلاف الطباع الحياة؟,   هل الرب ضد الإعجاب مواضيع مع د. أشرف دانيال في تعاليم عن الإرتباط.
لتحميل عظات الصوتية الجديدة هنا.
 
 
 
 
 
 
 
 
Righteous Branchesبحث الكتاب المقدس
Righteous Branchesالبث المرئي
Righteous Branchesالبث الصوتي
Righteous Branchesالعظات الإسبوعية
Righteous Branchesمختارات فيديو
Righteous Branchesإختبارات شخصية
Righteous Branchesطلبات الصلاة
الغيرة الزوجية

الغيرة امر طبيعى:-
 فى كل علاقة حب او وحدة نجد الغيرة موجودة,فهى علامة على ان الاخر يخصنى.
وهى سور حماية (عندما يغار الواحد على الاخر يحميه من الدخلاء)
مثال ذلك غيرة الرب على شعبه من الالهة الغريبة(هَكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: غِرْتُ عَلَى أُورُشَلِيمَ وَعَلَى صِهْيَوْنَ غَيْرَةً عَظِيمَةً.زك14:1)

وعندما يغار الزوج او الزوجة على الاخر فهو يعلن انه يحبه ,فمن هذا المنظور الغيرة امر صحى فى الزواج.


الغيرة الغير طبيعية:-
عندما تكون اكثر من الحد الطبيعى وليس لها ما يبررها.فتكون سبب تعب وليس حماية للاخر.
اسبابها:- صغر النفس
- اكاذيب يضعها ابليس فى الاذهان (سواء بأفكار او احداث مرتبة من ابليس


هل المرأة لديها الغيرة اكثر من الرجل؟
ان كل من الرجل و المرأة لديه هذا الدافع.فلا يوجد زوج يحب زوجته حقيقتا و لا يغار عليها ولا توجد زوجة تحب زوجها حقيقتا ولا تغار عليه.ولكن التكوين النفسى للمرأة يتصف بالحساسية اكثر من الرجل (المشاعر) فى حين ان الرجل يتصف بالعقلانية (الافكار)اكثر من المراة .(وليس هذا تقليل او تفضيل بل هو تميز اوجده الرب ).فتبدو المرأة فى عينى الرجل و كأنها تغار من امور غير منطقية, فى حين انها تشعر بالخطر اسرع منه لما لها من تميز عنه فى هذه الدائرة.


ماذا افعل اذا شعرت بالغيرة ؟
اولا لكل من الرج و المراة, عليكم الجلوس بهدوء فى محضر الرب,ونطلب نور الرب فى هذا الامر ,هل هذه الغيرة صحيحة ام مرضية؟ وهل هى مبنية على خطر حقيقى يهدد الزواج ام على اكاذيب من صنع العدو؟ والرب المحب سوف يرشد .
ثانيا اذا كانت الغيرة مازالت موجودة بعد الصلاة وتاكدت انها حقيقية.على ان اشارك شريك حياتى بها ولكن فى حكمة(اختيار الوةت المناسب ,اسلوب هادىء,بلا لوم على الاخر) و احاول ان اوصل له ما اشعر به داخلى.
ثالثا بعد هذا تأخذ الاسرة(معا)موقف حازم تجاه مصدر الغيرة,سواء الامتناع عن التواجد مع هؤلاء الاشخاص او عدم الاختلاط بهم, والحرص على تواجد الزوج والزوجة معا فى حضور هؤلاء الاشخاص حتى توصل رسالة قوية لهم ان الاسرة واحد وليس من حق الغرباء ان يطمعوا فى احدهم.
رابعا الصلاة المستمرة معا ,طالبين الحب و الوحدة و الحماية من الرب.


ماذا اذا صارشعر شريك حياتى بالغيرة من احدهم وانا غير مقتنع بها؟
عليك ان تجنب شريك حياتك هذا الصراع وتقرر الابتعاد عن مصدر الغيرة (سواء اقتنعت ام لا) لأن المحبة تلزمك بذلك فهى لا تطلب ما لنفسها.وعندما نرتبط ببعض فاننا ندخل فى علاقة عهد مع بعض, وهذا العهد يلزمنى ان اضحى بأمور كثيرة لأسعد شريك حياتى. والرب سوف يبارك هذه التضحية و يعوض عنها.وايضا تضحيتك سوف توصل رسالة قوية لشريكك انك تحبه وهو اغلى من الاخرين لديك.


ما دور الحرب الروحية؟
ليس فقط الحوار المحب مع شريك حياتك الذى يعالج كل المشكلة ولكن قد يكون واقع تحت تأثير ارواح هوى ,لهذا عليك ان تقف امام ابليس وتعلن سلطانك وتبطل اى تأثير منه على شريكك.اليقظة الروحية هامة لثبات البيت,


دور الحياة المقدسة؟
هناك علاقات تبداء فى اجواء من الاستهتارفى الحدود و الكلمات بدون تدقيق مع الجنس الاخر.فعلينا التمسك بالقيم الكتابية. والقداسة تحزرنا من اى محاولة الى اشباع احتياجاتنا خارج اطار الزواج(مهما كانت الظروف) فَكَيْفَ اصْنَعُ هَذَا الشَّرَّ الْعَظِيمَ وَاخْطِئُ الَى اللهِ؟»تك39:9   كن يقظا و احمى نفسك بالسلوك بالحق مع الجنس الاخر.


دور الحوار داخل الاسرة؟
اجواء الحوار الناضج داخل البيت تزيد من مساحة التفاهم و الاشباع لكل طرف. فلا نعيش داخل بيوتنا كغرباء بسبب المشاكل او الانشغالات او الاطفال. على كل اسرة ان تخصص وقت للزوجين فقط بعيدا عن الاطفال او الآخرين حيث يتبادلان الحديث و التعبير كل منهما بوضوح.


ماذا افعل اذا كنت اشعر بالغيرة من اقتراب شخص معين إلى شريك حياتي في وقت ان الآخرين نبهوني إلى هذه العلاقة بينهما؟؟؟؟؟

اذا كانت الغيرة امر طبيعى و الزيادة عن الحد فيها هو امر مرضي، كذلك عندما تنقص عن الحد المعقول فهي امر مرضي ايضا. فالغيرة تقود إلى حماية شريك الحياة و الاسرة من الدخلاء. وعندما تكون قليلة او منعدمة فهنا تفقد الاسرة احد اسوار حمايتها.
اسباب ذلك قد يكون فشل او اكتئاب يصيب النفس البشرية فلا تجعلها تقوم بدورها او خلل نفسي في احد الافراد فلا يشعر بالامور الطبيعية اولغياب الحب داخل البيت و الغربة بين الزوجين.
الحل ان تأتي إلى الرب ليشفي نفسيتنا و يعطينا الخليقة الجديدة. فالروح القدس الذي يغار داخل كل مؤمن عندما يذهب إلى العالم سيعلمك كيف تغار على شريك حياتك عندما يحاول الآخرين الاستيلاء.
صلى معي يا رب اعمل في لأكون الزوج او الزوجة الذي تريده. امين

                                               الرب يبارك حياتكم
                                          اشرف دانيال



.:. © 2014 RBranches.org ® All Rights Reserved .:.